اعلام الأسرى: حياة القيق أقرب للشهادة ولا جهود رسمية لإنقاذ حياته

اعلام الأسرى: حياة القيق أقرب للشهادة ولا جهود رسمية لإنقاذ حياته

قال مكتب إعلام الأسرى، أن حالة الأسير الصحفي محمد القيق، والمضرب عن الطعام منذ 80 يوماً باتت أقرب للشهادة، نتيجة التدهور الخطير الذي طرأ على صحته في مستشفى العفولة الاسرائيلي.

ونقل إعلام الأسرى، عن عائلة القيق قولها،" إنه لا يوجد حتى اللحظة أي جهود فعلية على المستوى السياسي لإنقاذ حياة محمد.

من جهتها قالت الصحفية فيحاء شلش، زوجة الأسير القيق،" أنها لن تقبل عزاءً في زوجها محمد، إن لم تتحرك الفصائل لإنقاذه من الموت المحقق الذي يواجهه.

وحمل مكتب إعلام الأسرى سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة القيق داعية للتحرك العاجل ووضع حد لسياسة إعدام الصحفي محمد.