حملات التحريض الصهيوني تشجع المستوطنين لمزيد من الاعتداءات في الضفة

حملات التحريض الصهيوني تشجع المستوطنين لمزيد من الاعتداءات في الضفة

هاجم مستوطنون، فجر اليوم، منازل المواطنين وممتلكاتهم في قرية جالود جنوب نابلس، وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة "غسان دغلس" إن عشرات المستوطنين من البؤرة الاستيطانية "أحياه" والتي لا تبعد سوى 200 مترا فقط هاجموا منازل المواطنين ورشقوها بالحجارة مما أدى إلى تحطيم عدد منها.

واضاف دغلس ان المستوطنين باتوا يشنون هجمات منظمة في عدة مواقع لإجبار المواطنين على ترك منازلهم.

هذا وتتسم الحملات الدعائية للانتخابات الصهيونية بسياسة التحريض ضد الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية حيث تجمع المؤسسات اليهودية والسياسية والحكومية على مبدأ دعاية انتخابية مشابهة تقوم على أساس استباحة كل ما هو فلسطيني.

التفاصيل وتقرير مراسلنا مازن عواد...............