رغم كورونا.. سلطات الاحتلال تواصل سياستها القمعية في الضفة والقدس

رغم كورونا.. سلطات الاحتلال تواصل سياستها القمعية في الضفة والقدس

هددت شرطة الاحتلال المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى، لأداء صلاة الفجر فيه، بفرض غرامات مالية عليهم في حال في حال تجمع أكثر من 10 أشخاص في مكان واحد، كما هددت بتحويل أرقام هوياتهم لوزارة الصحة الصهيونية، بحجة "الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا".

الاجراءات الاحترازية خشية من انتشار فيروس كورونا لم تمنع سلطات الاحتلال من مواصلة سياستها القمعية بحق المواطنين في الضفة والقدس التي شهدت اليوم والأيام السابقة حملة اعتقالات ومداهمات طالت عدداً من المدن والقرى الفلسطينية.

 المزيد في التقرير مراسلنا أحمد التعمري...........

حلقة جديدة من برنامج " صباح القدس " الكورونا تتفشى .. وعنصرية الاحتلال تتجلى