إزالة الصورة من الطباعة

تراجع في الوضع الصحي للأسير المضرب الجنازرة

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، أن الأسير المضرب عن الطعام لليوم (36) على التوالي، احتجاجاً على اعتقاله الإداري، سامي الجنازرة، بدأ يعاني من تراجع في وضعه الصحي، وقد فقد من وزنه (16) كيلو غراماً، كما أنه يشكو من هبوط حادٍ في الضغط.

وذكر نادي الأسير أن جلسة استئناف على قرار تثبيت اعتقاله الإداري عقدت للأسير الجنازرة اليوم في محكمة "عوفر"، ولم يصدر قرار بعد.

يشار إلى أن الأسير الجنازرة (43 عاماً)، من مخيم الفوار في محافظة الخليل، وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلته في 15 نوفمبر 2015.