إزالة الصورة من الطباعة

ضابط كبير: ما قدرنا الأنفاق حق قدرها

أقر قائد فيلق هيئة الأركان الأسبق في الجيش الإسرائيلي "جرشون هكوهين" بفشل تقديرات الأمن الإسرائيلي لكمية الأنفاق وتطورها داخل قطاع غزة وذلك على الرغم من توفر معلومات مسبقة عنها.

وأضاف هكوهين خلال مقابلة أجرتها معه المراسلة العسكرية للإذاعة العبرية "كرميلة منشيه" صباح اليوم السبت أن الجيش اكتشف وجود فجوة كبيرة بين المعلومات المتوفرة عن الأنفاق قبيل الحرب وبين واقعها في القطاع.

وأقر عدة مسؤولين إسرائيليين بغياب المعلومات عن حقيقة أنفاق المقاومة والتي استخدمها كتائب القسام لصد العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة (7 يوليو حتى 26 أغسطس 2014)، وتنفيذ عدة عمليات جريئة ضد المواقع العسكرية قرب غزة.

وتطرق هكوهين الذي لم يمض على تركه الجيش الكثير إلى الجبهة الشمالية مع حزب الله قائلاً إنه ينبغي التعامل بجدية مع تهديدات حسن نصر الله فيما يتعلق بالمعركة القادمة، منوهاً إلى اكتساب هذا التنظيم للكثير من الخبرات نتيجة قتاله في سوريا وأن الجيش سيرى مقاتلين أشد في المواجهة القادمة، في حين أشار إلى سعي الجيش الدائم للبحث عن أنفاق مفترضة على الحدود مع لبنان.