إزالة الصورة من الطباعة

عودة فعاليات "الإرباك الليلي" على حدود غزة

استأنفت مجموعات من المتظاهرين مساء أمس فعاليات "الإرباك الليلي" شرقي بلدة جباليا شمالي قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا أن عشرات الشبان توافدوا مع ساعات المساء، وأشعلوا الإطارات المطاطية فيما اطلق أن جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الشبان؛ ما أدّى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وكانت فعاليات "الإرباك" توقفت في نوفمبر الماضي بعد تفاهمات توصلت إليها وساطات مصرية وقطرية وأممية؛ يقوم الاحتلال بموجبها بتخفيف حصاره على القطاع المتواصل منذ أكثر من 12 سنةً، من خلال توسيع مساحة الصيد، والسماح بإدخال المساعدات المالية القطرية إلى غزة، وغيرها.

بدوره قال عضو الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار ماهر مزهر: "إن عودة فعاليات الإرباك الليلي جاء في اطار التوافق بهدف رفع تكلفة وجود الاحتلال على الارض وردا على جرائمه".

وأضاف مزهر خلال حديث لإذاعتنا أن لجنة المتابعة بصدد تقييم المسيرة وادائها لتطويرها والحفاظ على مكتسباتها.